ملامح من الروح

لا وجــه للشــّوقِ إلا وجهَ مُغتَرِبِ                                            يـرى دمشقَ على الشّاشاتِ والكُتُبِ

يقــولُ إن مرّ حيٌّ كانَ يســـكُنُهُ:                                            لــم يترُكِ الــدّمعُ مثقالا من العَتَبِ

هُنالك الشّوقُ لا زالــت حــدائِقُهُ                                              نــــدىً ولا زالَ قلبي فيهِ قلــبَ صبي

ولم يزل في دمشقَ الحِبرُ مُنسكباً                                            ولــم يكُن قبلَـــها يومـــا بمُنسَكِبِ

يدا فؤاديَ مـا مسَّــت سـواكِ يداً                                             دمشــقُ فاســتغفري عن كلّ مغترب

ملامح من الروح للشاعر أحمد العجة الحائز على المرتبة الثالثة في مسابقة الكلمة الشعرية 2017